د. بركات الفرا: قرار الليكود بضم الضفة الغربية لإسرائيل امتداد للاعتراف الأمريكى بالقدس

قال الدكتور بركات الفرا، السفير الفلسطيني السابق بالقاهرة، إن قرار حزب الليكود الإسرائيلى بضم كل المستوطنات فى الضفة الغربية لإسرائيل هو امتداد للقرار الأمريكى بالاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل والذي كان بمثابة محرك لقرار الليكود مجددًا ودفعهم لمناقشته.

وأوضح "الفرا"، فى تصريحات خـاصة لـ"صدى البلد"، أن حزب الليكود معروف بمواقفه المتشددة وفى ظل إثبات الوسيط الأمريكى أيضا عدم نزاهته فى عملية السلام بما يدفع كل هذا لتأخير عملية السلام لأجل غير مسمى، مؤكدًا أن هذا التصرف يعتبر تحديا لقرارات الشرعية الدولية والإرادة العربية وتحديا للمجتمع الدولى والشعب الفلسطينى.

وأضاف أن حالة الانقسامات والتشرذم التى باتت عليها المنطقة العربية الآن لن يحسب لها حساب من قبل أمريكا وإسرائيل، مشددًا على ضرورة التماسك ووحدة الصف لمواجهة هذا الاحتلال ولتشكيل ضغط فى المحافل الدولية ليس فقط من خلال إدانات الشجب والإدانة والتى تدفع دائما فى النهاية لمناقشة القرارات داخل مجلس الأمن. 

ونوه "الفرا" بأن هذا القرار ربما يدفع لموجة من التصعيد والعنف خلال الفترات المقبلة.

وصوت حزب الليكود الإسرائيلي الذي يتزعمه رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو، أمس، الأحد، بالأغلبية الساحقة لصالح مشروع قرار ضم كل المستوطنات في الضفة الغربية لإسرائيل.

وجاء التصويت خلال المؤتمر العام للجنة المركزية لليكود المكونة من 3700 عضو.

وفي حال نجح الليكود في تمرير هذا المشروع في الكنيست، فسيصبح قانونا.

عدد الزوار 1236، أضيف بواسطة/ عبد الله إبراهيم الفرا